11- الميكانيك

عداد السرعة: وهو عداد مهمته تبيان المسافة بالكيلومتر التي تقطعها السيارة في كل ساعة أي (السرعة كم/سا)  يجب ألا يكون معطل وإذا كان معطل لا يسمح لك القيادة

ملاحظة في بعض السيارات وخاصة الامريكية الصنع يعطي هذا العداد سرعة السيارة بالاميال في الساعة.

 

 

 

 

 

 

عداد عدد دورات المحرك يسمى باللغة الإنكليزية  RPM بإختصار  ( Rotations per minute )

و باللغة الهولندية  Toerenteller

 تستطيع قيادة السيارة حتى إذا كان معطل

 مهمته تبيان عدد دورات المحرك في الدقيقة ويجب أن تحافظ على عدد دورات ما بين 2000 و 2500 دورة/د وذلك لتخفيف صرف الوقود والحفاظ على البيئة.

تستطيع من خلال هذا العداد بأن تختار التوقيت المناسب للإنتقال الى رقم سرعة أعلى أو أقل من خلال الكير إذا كانت سيارتك ليست اوتوماتيك.

 

الإشارات والرموز على تابلو السيارة:

بعدما تجلس في سيارتك قم بتدوير المفتاح الى الوضع الأول وبهذا سوف تضهر لديك كافة الإشارات الضوئية على تابلو السيارة ومن ثم عليك الإنتضار لثانية أو ثانيتين ثم قم بتدوير المفتاح كي يعمل المحرك.

( الغاية من أن تنتظر لثانية أو ثانيتين هو أن يقوم كومبيوتر السيارة بتفقد الأعطال الميكانيكية أو الكهربائية إن وجدت )

بعد أن قمت بتشغيل المحرك سوف تختفي الإشارات التحذيرية. أما إذا بقيت إحدى الإشارات ضاهرة فهذا يعني أن هناك عطل حسبما تدل عليه تلك الإشارة.

والآن إليك بعض الإشارات المهمة:

 

 

 

 

  • مؤشر يدل على درجة حرارة المحرك 

 

  • مؤشر يدل على أن شحن البطارية منخفض بسبب مشكلة في في الدينمو الذي يقوم بشحنها.

 

  • مستوى سائل تنظيف الزجاج منخفض.

 

ملاحظة: لا يسمح لك السير إذا كان خزان سائل تنظيف الزجاج فارغ

ملاحظة: ماسحات الزجاج الأمامية إجبارية

ملاحظة: قم بتعبئة خزان ماسحات الزجاج بسائل خاص ولا تقوم بتعبئة

ماء عادي من الصنبور. والغاية من ذلك أن السائل الخاص لا يتجمد في الشتاء ويكون مزود بمواد تزيل الدهون من على الزجاج كي تصبح الرؤية أوضح.

 

  • حدى الوسادات الهوائية لا تعمل أو نظام الوسائد معطل

 

  • ضغط الهواء في واحد أو أكثر من الإطارات منخفض

 

          

  • مؤشر يدل على أن زيت المحرك قد نفذ (لم يعد هناك زيت في المحرك تقريباً)

 

         

 

  • مؤشر يدل على إنخفاض مستو زيت المحرك
زيت المحرك
 

أن مهمة الزيت المتواجد في المحرك هي المساهمة في تبريد المحرك وتخفيظ الحرارة الناتجة من إحتكاك الأجزاء المتحركة داخله.

وتلك العملية تكون من خلال جريان الزيت بقنوات داخل المحرك محيطة بتلك الاجزاء وذلك الجريان يكون من خلال مضخة الزيت الكفيلة بسحب الزيت من خزان الزيت ومن ثم ضخه في تلك الانابيب ومن ثم الى رادياتور (مجموعة من الانابيب الدقيقة تتعرض للهواء كي يتم تبريد الزيت المتواجد داخلها) ومن ثم الى خزان الوقود.

 

إن زيت المحرك يتمدد بالحرارة فلذلك عليك قياس مستوى الزيت عندما يكون المحرك بارد (اي في الصباح قبل تشغيل السيارة حيث قمت بإطفاء المحرك قبل 12 ساعة على الأقل ).

أما اذا اردت أن تتفقد مستوى الزيت أثناء القيادة فيجب عليك الإنتظار لمدة ربع ساعة على الاقل كي تظمن ترسيب كافة الزيت اسفل خزان الزيت ولكن ذلك سوف يعطي قراءة غير دقيقة بسبب ان الزيت قد تمدد حجمه بسبب الحرارة.

 

إن الزيت يتبخر مع الوقت بسبب السير لمسافات طويلة او بسبب عطل ميكانيكي او تهريب من مكان ما. فإذا ضهرت لديك إشارة الزيت الصفراء فذلك يعني بأن مستوى الزيت منخفض وعليك التوقف بأسرع ما يمكن لزيادته او الذهاب الى ورشة التصليح.

 

اذا ضهرت لديك إشارة الزيت الحمراء فإن ذلك يعني بأن زيت المحرك قد نفذ وعليك التوقف فوراً وإلا قد يحترق المحرك بسبب الحرارة المرتفعة.

 

الإطارات 

هناك ثلاثة أنواع للإطارات 1 الإطار الصيفي 2 الإطار الشتوي 3 إطار الفصول الأربعة

 

 

 

 

الفرق بين تلك الانواع يكون بشكل الفرزات (البروفايل) وبنوعية المواد المصنعة للاطار

 

الاطار الشتوي

 

ينصح بإستخدامه عندما تصبح درجة الحراراة 7 مئوية وما دون

أما إذا استخدم في درجات حرارة أعلى فإنه لن يؤدي مهمته بشكل جيد وتأثير ذلك سيكون واضح على مسافة الفرملة حيث ستكون اطول.

الاطار الشتوي يتميز بوجود اشارة الثلج عليه وحرفي

  M S

 M   يشير الى ان الاطار مناسب للسير اذا تواجد طين على الطريق وهو اختصار لكامة Mud

S  يشير الى ان الاطار مناسب للسير اثناء الثلج وهو إختصار لكلمة snwo

 

في هولندا يسمح لك السير بإستخدام اي نوع ترغب به في كافة اوقات السنة وذلك لن يكون مخالف للقانون. أما في بعض دول الاتحاد الوربي الاخرى فالامريختلف عن ذلك.

 

إن عمق البروفايل للإطار الجديد يكون بحدود 8 مم الى 10مم وذلك حسب الشركة المصنعة ولكن الإطار يتآكل مع الزمن بسبب الاحتكاك. وعليك الإنتباه

لذلك وتفقده من خلال مؤشر التآكل الموجود في الاطار وهو عبارة عن مكعب داخل فرزات الاطار 

فإذا اصبح عمق البروفايل مساوي لارتفاع المكعب فذلك يعني بأنه يجب عليك تبديل الاطار.

إن العمق القانوني لفرزات الاطارات بكافة انواعها هو 1.6 مم ولكن في الاطار الشتوي ينصح بأن يكون 4 مم وذلك لضمان تصريف المياه من تحت الاطار بشكل اسرع.

ملاحظة: الاطار الشتوي يصدر ضجيج اثناء السير اكثر من باقي الانواع

 

يجب عليك تفقد مستوى ضغط الاطارات كل شهر.

 

يجب ان يكون غطاء صمام الهواء متواجد كي يمنع دخول الاوساخ الى الصمام و ذلك قد يسبب ضغط الصمام وخروج الهواء من الاطار.

اذا كان غطاء الصمام بلون اخضر فان ذلك يعني بأن الاطار مملوء بالنيتروجين وليس بالهواء العادي.

 

والسبب من ملئ الاطار بالنتروجين هو بأن حجم جزيء النتروجين اكبر من الاوكسجين وذلك يمنع أو يؤخر هروب النتروجين خارج الاطار ( النتروجين يحافظ على ضغط الاطار ثابت لفترة اطول)

 

 

ان ضغط الاطار المناسب يختلف من سيارة لاخرى وذلك حسب وزن السيارة و عوامل ميكانيكية اخرى

 

تستطيع معرفة ضغط الهواء المناسب من خلال دفتر الارشادات الخاص بالسيارة او من خلال لصاقة متواجدة بجانب باب السائق في اغلب السيارات.

 

ضغط الهواء المنخفض يؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الاطار و وعرقلة دورانه وتسلخه من اطرافه وبالتالي سوف يؤدي الى زيادة الجهد على المحرك وزيادة في مصروف الوقود.

الإطار رقم 2 في الصورة أعلاه هو إطار ذو ضغط هواء منخفض ويسبب زيادة في مصروف الوقود.

 

(إنزلاق المركبة) الاكوابلاننغ   Aquaplaning

إذا كنت تسير في جو ماطر بسرعة عالية فذلك سوف يؤدي الى تشكيل طبقة من الماء مابين الإطار وسطح الطريق.

و إذا كانت الاطارات متسلخة وعمق الفرزات قليل فإن ذلك سوف يؤي إلى عدم تصريف المياه من تحت الإطار.

 

إذا الاكوابلاننغ هو: طبقة من المياه تتشكل تحت الإطار و تزداد سماكتها كلما زادت السرعة وكلما كان عمق البروفايل قليل.

فلذلك فرصة تشكل الإنزلاق او الاكوابلاننغ على الطريق السريع هي اكبر منها مما على غيره من انواع الطرق الاخرى.

 

ان نسبة حدوث الاكوابلاننغ في الاطارات العريضة هي اكبر من الاطارات الرفيعة فلذلك يكون الاطار الرفيع ثابت اكثر على سطح الطريق الرطب. (المياه تتجمع اكثر تحت الاطار العريض)

 

إن نسبة حدوث الاكوابلاننغ على الخانة الاولى من اليمين في الطرقات هي اكبر منها على بقية الخانات وذلك لأن هذه الخانة ذات سطح طريق سئ بسبب انها تستخدم من قبل السائقين اكثر من غيرها ويتواجد عليها تحفر بشكل طولي يسمى سبورفورمينغ (spoorvorming) باللغة الهولندي وهو عبارة عن انخفاض في سطح الطريق يتشكل بأثر الاطارات على طول الخانة.

 

نظام الفرملة

إن إستخدام الفرامل أثناء القيادة يكون بهدف تخفيف السرعة أحياناً وأحياناً اخرى يكون للتوقف.

السير في التضاريس الجبلية يؤثر على أنظمة الفرملة ويقوم بإستهلاك الأجزاء الميكانيكية فيها بسبب كثرة إستخدام الفرامل في تلك التضاريس.

ومن المعروف أن الأجزاء الميكانيكية للفرامل تستهلك بشكل أسرع في سيارات الأوتوماتيك أكثر منها في سيارات الغيار العادي وذلك لكثرة إستخدام الفرامل في سيارات الأوتوماتيك بشكل أكبر.

 

هناك نظام فرملة مغناطيسي كهربائي يستخدم في القطارات غالباً أما في السيارات وبقية المركبات فيستخدم نظام الفرملة الميكانيكي وهو عبارة عن بلوكات تمسك قرص الفرامل عندما يقوم السائق بالضغط على دواسة الفرملة.

 

هذا النظام مبدأه بسيط وهو يعمل بنفس المبدأ في الدراجة الهوائية الموضحة في الصورة التالية:

 

 

 

 

 

 

 

 

أنظمة الفرملة في السيارة:

 

 

 

 

 

 

 

 

عندما كان يضغط السائق على دعسة الفرامل في أنظمة الفرملة القديمة كانت البوكة تضغط على قرص الإطار وتبقى ضاغطة عليه حتى يرفع السائق قدمه عن الدعسة.

 

 

   ABS (Anti Block System )أما في نظام الفرملة الحديث المسمى   

 فيقوم السائق بالضغط على دعسة الفرامل ويبقي قدمة ضاغطة على الدعسة بينما تقوم البلوكات بمسك قرص الإطار ومن ثم تركه ومن ثم إعادة المسك بتواتر سريع جداً والغاية من ذلك هو الحفاظ على مسار المركبة في المنعطفات كي لا تخرج عن مسارها. وهو يساعد المركبة أيضا   على الثبات عندما تسير بشكل متعرج وليس بمسار مستقيم ويساهم بتقصير مسافة الفرملة أيضا

 

مثبت السرعة

يقوم بتثبيت سرعة المركبة يستخدم في المسافات الطويلة. إستخدامه يقلل من إستهلاك الوقود وذلك بسبب تجنب عدم تباطؤ وتسارع المركبة. أحياناً يكون مثبت السرعة مزود بحساسات أمامية تعطي إشعار للمركبة بالفرملة عندما تقترب من جسم أمامها يبعد مسافة معينة.

إن لأنظمة القيادة الذاتية ومنها مثبت السرعة أثر سلبي على تركيز السائق و إنتباهه فيكون إعتماده على ذكاء المركبة و يقوم بأعمال جانبية تلهييه عن مراقبة الطريق