شهيد المهنة

أودت فتاة هولندية بعمر الثامنة  عشر بحياة مدربها للقيادة ذو السادسة والستون عام واسمه Henk Reinink و هو من مدينة امسفورت.

حيث وقع الحادث في مدينة Bussum بحدود الساعة 11:15 عند تقاطع لسكة قطار قريب من مركز المدينة حيث لم تتمكن من العبور واصطدم القطار بالسيارة المتوقفة على السكة. هذا ويذكر بأن الفتاة قد تمكنت من الخروج من السيارة قبل الاصطدام وتركت المدرب الى مصيره.

وجدير بالذكر بأن هذا التقاطع لا يعتبر من التقاطعات الخطيرة حيث لم يسجل فيه وقوع حادث منذ عام 1999.

التحقيقات جارية فيما اذا كان هذا الحادث متعمد ويبقى هذا الاحتمال مستبعد حيث يرجح بأن صغر عمر الفتاة قد ادى الى خوفها وتلبكها عند اقتراب القطار.

ونحن من جانبنا نهيب بزملائنا المدربين ان يتوخوا الحذر والانتباه اثناء الدروس العملية وخاصة اذا كان المتدرب صغير بالسن.

ومن المعروف انه اذا قام المتدرب بمخالفة سير او قطع اشارة ضوئية او حادث فالمسؤول هو المدرب ولا لوم على الطالب.

رحم الله زميلنا وابعد الشر عن الجميع بإذنه تعالى فإنه غفور رحيم